mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke"> mildin og amning mildin 30 mildin virker ikkeيحتل مسجد الخضراء في الجهة الغربية الجنوبية للبلدة القديمة بمدينة نابلس مكانة مرموقة في قلوب أهل المدينة، باعتباره أحد أهم المساجد التاريخية التي تتميز بها المدينة الفلسطينية العريقة الواقعة في شمال الضفة الغربية
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
"> مسجد الخضراء . . ذاكرة لا تشيخ من "حزن يعقوب" إلى التدنيس "الإسرائيلي" <div style="display:none">mildin og amning <a href="http://graviditetogvit.site/mildin-graviditet.html">mildin 30</a> mildin virker ikke</div> - أصداء mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke, نابلس,طرق,سيارات,نقل,نقابة, أصداء، asdaapress، أخبار، فلسطين، تلفزيون، نابلس، القدس، اعتقالات، أسرى، سياسة، أخبار الفن، تكنولوجيا، أمين أبو ورده"> mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke"> mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke" /> mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke" />
الرئيسية / الأخبار / فلسطين
مسجد الخضراء . . ذاكرة لا تشيخ من "حزن يعقوب" إلى التدنيس "الإسرائيلي"
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
تاريخ النشر: الجمعة 04/04/2014 11:31
مسجد الخضراء . . ذاكرة لا تشيخ من "حزن يعقوب" إلى التدنيس "الإسرائيلي" <div style=mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
" border="0" src="../Uploads/Image/1597254470766649984.jpg" title="مسجد الخضراء . . ذاكرة لا تشيخ من "حزن يعقوب" إلى التدنيس "الإسرائيلي"
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
">
مسجد الخضراء . . ذاكرة لا تشيخ من "حزن يعقوب" إلى التدنيس "الإسرائيلي"
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
">
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
">
أنشر
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikkehttp://www.asdaapress.com/?ID=1598">
واتس آب
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">
لينكدإن
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">

نابلس-الخليج/

 يحتل مسجد الخضراء في الجهة الغربية الجنوبية للبلدة القديمة بمدينة نابلس مكانة مرموقة في قلوب أهل المدينة، باعتباره أحد أهم المساجد التاريخية التي تتميز بها المدينة الفلسطينية العريقة الواقعة في شمال الضفة الغربية .

ورغم العوامل العديدة التي تعرض لها مسجد الخضراء، والتغييرات التي حصلت في موقع بنائه إلا أن وصف الشيخ عبد الغني النابلسي الرحالة والمتصوف الشهير لايزال عالقاً في أذهاننا في كل مرة نلتقي فيها بالمكان، وقال النابلسي توجهنا إلى جهة مسجد الخضراء، وهاتيك الروضة النضرا، وكانت النسمات عطرة الهبوب، والأزاهير متنوعة الضروب، إلى جامع قديم البنيان، متهدم الجوانب والأركان، فيه بركة ماء كبيرة، ذات الطول والعرض مربعة الجوانب، والأركان مساوية للأرض، والماء يجري فيها من أفواه سواقيها، وحولها الأشجار والبساتين، والأزهار، والرياحين، وقبل البركة مسجد للصلوات، فيه محراب، وسقفه معقود من الأحجار، وفي الداخل مغارة، يقال إن يعقوب عليه السلام كان مقيماً فيها، وإن ذلك المسجد كله كان بيتاً له، وتلك نقول لم تزل العامة ترويها .

طقوس صوفية


هكذا وصف النابلسي مسجد الخضراء، الذي مازال بعض من وصفه عالقاً في ذهن الحاج أبو رامي شرف (73 عاما)، ففي المكان نفسه يتذكر شرف عدد المرات التي صعد فيها على مئذنة الجامع العتيقة، باعتبار أن عائلته كانت تتولى الاهتمام بالمسجد وتقوم على خدمته .

وبنيت المئذنة على الطراز المغربي حيث اتخذت شكلاً مربعاً وتعلوها شرفة، وقبة قائمة على عنق دائري، وتشبه إلى حد كبير مئذنة الجامع الأبيض في مدينة الرملة شمال فلسطين .

ويقول: لقد كان الجامع في فترة العشرينات والثلاثينات زاوية للصوفيين، وكان علي شرف شيخ الطريقة الرفاعية الصوفية بنابلس اتخذ من جامع الخضراء مركزا للطريقة، حيث كانت تقام أسبوعيا الطقوس الصوفية والشعائر بوجود العشرات من المريدين .

ويضيف شرف: أتذكر ونحن أطفال كيف كان الجامع يستقبل المريدين للشيخ من مختلف المدن والمناطق الفلسطينية، وكانت تقام كل ليلة جمعة الأناشيد والأذكار بحضور نحو 80 صوفياً، كما كان المسجد مقصدا لوجهاء المدينة بعد صلاة العصر حيث يجتمعون حول بركة الماء التي تتوسط ساحته، كما للمسجد بستان ممتد على مساحة واسعة، فيه مختلف أنواع الفواكه والأشجار، أما المياه فهي متدفقة وجارية من عين العسل .

ويشير شرف إلى أن المسجد وقف إسلامي، وقد عهدت السلطنة العثمانية لعائلته برعايته وإمامته، ومع عوامل الزمن تهدمت أجزاء منه خاصة مع زلزال ،1927 كما أصابه الإهمال خاصة مع الفترات الاحتلالية التي تعاقبت على المدينة، وكان أول ترميم له على يد رئيس بلدية نابلس سليمان طوقان في أواسط القرن العشرين .

تفاصيل كثيرة يرويها شرف عن المكان، وأهمها ما تناقلته الرواية التاريخية عن وجود غرفة معتمة تقع دون مستواه، يقال إنها غرفة سيدنا يعقوب، التي حزن فيها على ابنه يوسف عليه السلام، عندما قام إخوته برميه بالبئر، ولهذا سمي أيضاً بجامع حزن يعقوب، كما عرف مسجد الخضراء بجامع السلطان نسبة إلى السلطان المملوكي سيف الدين قلاوون الذي قام بإعماره .

ويقول عبدالله كلبونة مدير عام إدارة المواقع والتراميم في وزارة السياحة والآثار الفلسطينية: إن جامع الخضراء كمساحة تاريخية من أكبر المساحات وأقدمها، وقد اكتشفت في موقع الجامع خلال شق الطرق والحفريات مغارة أثرية تعود إلى العصر الحجري الحديث أي إلى ما قبل 7 آلاف عام قبل الميلاد، كما يوجد مؤشرات أثرية تشير إلى وجود كنيسة رومانية بالموقع .

ويضيف كلبونة: إن أجزاء من المسجد تعرضت للهدم مرات عدة، منها مرة بسبب الزلزال وأخرى خلال المعارك والحروب التي شهدتها المدينة، وحسب الروايات التاريخية تعرضت مئذنته إلى الهدم أيام الحاكم الظاهر عمر الزيداني في العام 1897م، أثناء هجومه على المدينة محاولا السيطرة عليها، وهو أحد الحكام الفلسطينيين في فترة الحكم العثماني، وقد أشار إلى الهدم الشيخ النابلسي خلال زيارته للمدينة .

ويوجد العديد من الروايات التاريخية، التي تشير إلى ارتباط السامريين بالمكان، ولكن لا توجد أدلة ثابتة على ذلك، وخلال فترة الاحتلال الصليبي لفلسطين تم بناء كنيسة في المكان، حتى قدم المسلمون وقام المماليك بتحريرها وإعادتها إلى مسجد على يد الناصر قلاوون وهناك منقوش حجري بذلك .

وينفي المهندس نصير عرفات في كتابه نابلس مدينة الحضارات ما ادعي حول أن البناء كان كنيسا سامريا، بحجة وجود نقش كتابي، موجود على قطعة حجرية ضخمة في قاعدة المئذنة . ولعل الرأي الراجح كما جاء في كتابه - أن البناء كان كنيسة صليبية حسبما أورده كوندر وكتشنر، ويدعم هذا الرأي وجود الأقواس المدببة، والجسور المتدلية الحاملة للعقود السقفية، وكذلك الفتحات الصغيرة المستطيلة الموجودة في الواجهتين الشرقية والجنوبية للمسجد .

وصف المسجد

ووصف الرحالة التركي أوليا جلبي الذي زار نابلس سنة 1671م الجامع بأنه بناية مربعة الشكل طول ضلعها سبع وثمانون خطوة، وفيه صحن وبركة ماء .

ويتكون البناء القائم من قاعة للصلاة مستطيلة الشكل، يبلغ محيطها الخارجي 22 متراً، وعرضها 11متراً، وتخلو من الأعمدة الحاملة للسقف الذي يتشكل من ثلاث قباب متقاطعة ومتجاورة، ويعتبر نظام الإنشاء الخاص بسقف هذا المسجد متميزا بوجود العقود المتدلية، وتبعد المئذنة التي تقع في الجهة الشمالية للبناء نحو 25 متراً .

وفي داخل المسجد، محراب يتميز بزخارفه الحجرية الدقيقة، ونقش لآية الكرسي مكتوبة حول حافة المحراب من الداخل، وسقفه يتخذ شكلا ربع كروي، فيما يقوم على جانب المحراب منبر خشبي تم تصنيعه حديثاً، أما أبواب المسجد فهي خشبية ذات زخارف جميلة، وفي ساحته نافورة رخامية .

ومن الجدير بالذكر، أن المماليك خلال حكمهم لمصر، قاموا بإرسال الأمير فارس الدين أقطاي على رأس جيش مملوكي تمكن من السيطرة على غزة والساحل الفلسطيني ونابلس، حتى نهر الشريعة .

ودام حكم المماليك 256 سنة، قاموا فيها بإرساء الأمان والاستقرار، وأدى ذلك إلى ازدهار مختلف نواحي الحياة العلمية، والفكرية والمعمارية أيضاً .

في العام 2002 قام العدو الإسرائيلي باجتياح مدينة نابلس وهدم الجدار الغربي للمسجد، وتم اقتحامه وتدنيسه من قبل قوات الاحتلال .

وتقول أم الطاهر شرف التي تقطن قرب المسجد: قاموا باقتحام المسجد والمئذنة حينها، واعتدوا على المصاحف داخل المسجد، وهدموا جزءاً منه بالدبابات، وحجزوا رجال المنطقة .

وتذكر أم الطاهر أيضاً أنه كانت تقام في ساحة المسجد الأعراس الإسلامية للشباب، كما كانت النسوة يجتمعن داخل المسجد في أوقات صباحية لتعلم قراءة القرآن، وتلقي علوم دينية .

وتشكو أم الطاهر قلة الاهتمام بالموقع باعتباره موقعاً تاريخياً ودينياً مهماً على مستوى المدينة، وتأمل من الجهات الرسمية رد الاعتبار للمكان .

وتبقى مدينة نابلس على مر الأزمان محتضنة بين جبليها أهم الأماكن الأثرية، التي لعبت دوراً هاماً ومحورياً على امتداد التاريخ والتي تذكرها النقوش الحجرية، مؤكدة على أصالتها وعراقتها .
 
 
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke
">
فيسبوك
تغريد
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">
أنشر
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikkehttp://www.asdaapress.com/?ID=1598">
واتس آب
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">
لينكدإن
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">
mildin og amning mildin 30 mildin virker ikke">
نابلس
طرق
سيارات
نقل
مواضيع ذات صلة
منذ ساعتين
مدرسة (القلب الكبير) لأول مرة في فلسطين ...مخصصة للصم في قلقيلية
اليوم الساعة 08:52
بلدية قلقيلية: نعمل نحو مستقبل مشرق ونجاحات متتالية
اليوم الساعة 08:30
الاحتلال تفاجأ بعدد المصلين في الأقصى فجر اليوم
اليوم الساعة 08:15
معلم ومربي يطلق مبادرة للاطفال بعنوان دورة ( فرسان الفجر العظيم) 2020
الأخبار
الاحتلال تفاجأ بعدد المصلين في الأقصى فجر اليوم
اليوم الساعة 08:30
فصائل الائتلاف الوطني الديمقراطي تستنكر اعتداءات المستوطنين على قرية ...
أمس الساعة 15:12
استهداف مواقع للمقاومة شمال غزة
الأربعاء 15/01/2020 22:02
التوقيع على أمر المباشرة لعطاء السياج الخاص بمشروع محطة ...
الأربعاء 15/01/2020 14:17
تجوال أصداء يحط رحاله في مدينة قلقيلية
الثلاثاء 14/01/2020 20:08
مقالات
الاسير زهران...أزهر واثمر
اليوم الساعة 07:09
ماذا نريد ؟
الثلاثاء 14/01/2020 05:27
سميحة لحلوح.. العجوز التي اكتشفت موهبتها في الرسم بعمر ...
الأثنين 13/01/2020 10:29
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017