أعلن معنا

حق العودة

 

"العودة": رؤية كيري تشكل خطرًا على الحقوق الفلسطينية

30/12/2016 الساعة: 06:01
افراج,اسرى,معتقلين,سجون


 لندن - 

انتقد مركز العودة الفلسطيني موقف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، من قضية اللاجئين الفلسطينيين، مشددًا على أن بعض تصريحاته مساء أمس، تشكل خطرًا على الحقوق الفلسطينية وقضية اللاجئين على وجه الخصوص.

وقال المركز في بيانٍ، اليوم الخميس: إن التصريحات التي أدلى به كيري تسقط حق العودة عبر الدعوة إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين خارج فلسطين.

وشدد على أنّ إسقاط حق العودة وطرح التعويض بديلًا عنه "يعد انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي"، كما أنه يتعارض بشكل صريح مع القرارات الأممية التي أكدت هذا الحق (العودة) خصوصًا القرار 194 الذي ينص على عودة اللاجئين إلى بيوتهم وممتلكاتهم في فلسطين.

ورأى المركز المختص في قضايا اللاجئين، أنّ تجاهل حقوق الملايين من الفلسطينيين وعلى رأسها حق العودة؛ من شأنه أن ينسف أي مسار سياسي ويؤدي به إلى الفشل، لافتا إلى أن تجربة أوسلو دليل على ذلك. 

وأكد أن إعادة اللاجئين إلى الأراضي التي خرجوا منها هي الحل الأنجع لأي مشكلة لاجئين، وهو النهج الذي تتبناه الأمم المتحدة ومفوضية اللاجئين في أي أزمة لجوء حول العالم.

وأضاف أن أي إطار دولي يناقش الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي "ينبغي أن يستند إلى القانون الدولي والشرعة الدولية لحقوق الإنسان، التي تعترف بشكل واضح بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، وتعدّه حقاً غير قابل للتصرف، ولا يسقط بالتقادم".

ولفت إلى أن إشارة كيري للنكبة ومعاناة اللاجئين الفلسطينيين هي إقرار جديد بهذه المعاناة المستمرة منذ عقود، "التي نؤكد مجدداً أنها لن تنتهي إلا بتطبيق حق العودة"

وكان كيري ألقى أمس خطابا في مقر الخارجية الأميركية لأكثر من ساعة، طرح ما أسماها "رؤية شاملة" لتحقيق السلام، وقال فيه إن حل الدولتين بات في خطر كبير، كما دافع عن موقف بلاده تجاه قرار الاستيطان في مجلس الأمن الذي يتسق مع "القيم الأميركية" ولصالح مستقبل ما وصفه بـ"إسرائيل يهودية وديمقراطية"..، وهو تبنٍّ لرؤية الاحتلال التي تلغي حق العودة، فضلا عن مهاجمته حركة حماس، ودعوته لعاصمة موحدة في القدس المحتلة.


 
 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار