أعلن معنا

منوّعات

 

حظر على القمر.. أثرياء يخططون للتنقيب عن الذهب في الفضاء و5 شركات ترسل بعثاتها هذا العام

04/02/2017 الساعة: 06:06
مدارس,دوام,مطر


 يسود الظن بأن القمر التابع لكوكبنا يحتوي على كميات هائل من الذهب والبلاتين، إلا أنه قد يكون من الصعب جني ثروة من وراء ذلك.


كشف أحد الخبراء في قانون الفضاء أن المنقبين على القمر ممن يحلمون بالثراء أثناء فورة الذهب على القمر قد يواجهون خيبة أمل.

في وقت لاحق من هذا العام، سترسل خمس شركات من شركات التنقيب في الفضاء بعثات استطلاعية لتحليل سطح القمر بهدف البحث عن الذهب والبلاتين الثمينين.

إلا أن الدكتور سعيد مستشار، المدير لحقوق الملكية والقانون بمعهد الفضاء بلندن، صرح لموقع The Sun Online قائلاً إنه ليس من المرجح أن يحصل هؤلاء الذين يقومون بالبحث عن هذه المعادن النفيسة التي لا تُقدر بثمن على المال بفضل قانون الفضاء الدولي الموجود منذ عقود عديدة.

وأضاف: "عندما يصبح (التنقيب على القمر) أمراً مجدياً فسيبدأ تطبيق جميع معاهدات الفضاء المرتبطة بالأمر، وستعترض الدول الأعضاء الستة عشر التي صدّقت على هذه المعاهدات على مصادرة أي جزء من الفضاء الخارجي".

وتصف الشركة نفسها بأنها "شركة فضاء تجارية ذات تمويل خاص أُنشئت من أجل التطوير والتنقيب عن موارد القمر وكذلك من أجل العمليات الاستكشافية الفضائية الأخرى".

ويُقال إنها مدعومة من أحد الداعمين لترامب، وهو بيتر ثيل.

كما تأمل في الفوز بالتمويل القادم من خلال مسابقة جوجل إكس القمرية Google Lunar X.

وسيكون الفائزون هم أول من يُرسل إنساناً آلياً إلى القمر، ويجعله ينتقل 500 متر على سطحه ثم يقوم بجلب صور عالية الدقة إلى الأرض بنهاية 2017.

وقالت جوجل: "إن أول فريق سيقوم بإنجاز المهمة بنجاح سيحصل على جائزة كبيرة قدرها 20 مليون دولار. وسيحصل الفريق الثاني الذي يُنجز المهمة بنجاح على جائزة قدرها 5 ملايين دولار".

وأضافت: "لكي تربح أياً من الجائزتين، يتوجب على الفرق إثبات أن 90% من تكاليف مهمتهم قد جرى تمويلها من قبل مصادر خاصة"، موضحة أن "الوقت المتاح أمام الفرق كي يقوموا بالإطلاق ممتد حتى نهاية 2017".

وأضاف الدكتور سعيد مستشار أن حقل الألغام القانوني قد يدفع أثرياء عمليات التنقيب في الفضاء إلى جني المال من خلال التمويل بالإضافة إلى زيادة اهتمامهم أيضاً باستثمار أموالهم الطائلة.

واختتم حديثه مازحاً: "هناك عدد من الأشخاص ممن يودون القيام بشيء بأموالهم".
هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Sun البريطانية.
هافينغتون بوست عربي  |  ترجمة
 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار