"هواوي" توقّع عقدا لتطوير شبكة الجيل الخامس في روسيا
تاريخ النشر: الجمعة 07/06/2019 07:04
"هواوي" توقّع عقدا لتطوير شبكة الجيل الخامس في روسيا
"هواوي" توقّع عقدا لتطوير شبكة الجيل الخامس في روسيا

وقّعت مجموعة هواوي الصينية التي تعتبرها الولايات المتحدة تهديدا أمنيا، الأربعاء عقدا مع شركة الاتصالات الروسية "ام تي اس" لتطوير شبكة تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس (5G) في روسيا خلال العام المقبل.

وتم توقيع العقد على هامش اجتماع بين الرئيسين الصيني شي جينبينغ والروسي فلاديمير بوتين.

وأعلنت "ام تي اس" في بيان أن العقد ينص على "تطوير تكنولوجيات الجيل الخامس والإطلاق التجريبي لشبكات الجيل الخامس في 2019-2020".

ونقل البيان عن رئيس هواوي غوو بينغ قوله إنه "سعيد جدا" بتوقيع عقد "في مجال يكتسب أهمية استراتيجية مثل الجيل الخامس".

ويمر عملاق الاتصالات الصيني منذ أيار/مايو في فترة من الاضطرابات على خلفية منع إدارة ترامب الشركات الأميركية من بيع أجهزة تكنولوجيا متطوّرة لهواوي للاشتباه في أنها تتجسس لمصلحة بكين.

 

اقرأ أيضا: "لوموند": حرب باردة جديدة بين واشنطن وبكين.. هذه ساحاتها

وكثفت الولايات المتحدة الضغط على حلفائها الغربيين في ما يتصل بشبكات اتصالات الجيل القادم حيث قالت إن الدول التي ستسمح لشركة هواوي بتشييد البنية التحتية للاتصالات لديها قد لا تتمكن من الحصول على معلومات مهمة من واشنطن.

جاء تحذير وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بعد اجتماعه مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين التي لا تزال تقف صفا واحدا مع بريطانيا وفرنسا في رفض دعوات حظر شركة الاتصالات الصينية المملوكة للدولة من المشاركة في شبكات الجيل الخامس التي يجري تشييدها بالفعل.

وفي أحدث تصعيد للتوتر بين جانبي المحيط الأطلسي بشأن التجارة والأمن قال بومبيو في أول محطة في جولته الأوروبية إنه على الرغم من أن البلدان ستتخذ "قرارا سياديا" بشأن المعدات التي ستستخدمها فإن هذا القرار ستكون له تبعاته.

وقال خلال مؤتمر صحفي: "(هناك) احتمال أننا قد نضطر لتغيير مسلكنا إذ إنه من غير الممكن السماح لبيانات بشأن المواطنين أو الأمن القومي أن تمر عبر شبكات لا نثق بها".

وحث بومبيو بريطانيا هذا الشهر على عدم استخدام تكنولوجيا هواوي في بناء شبكات الجيل الخامس الجديدة بسبب مخاوف من أنها قد تكون وسيلة للصينيين للتجسس.

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)