مضايقات الاحتلال لتوسيع الشارع الرئيسي "المميت" في عقربا
تاريخ النشر: الثلاثاء 10/09/2019 11:10
مضايقات الاحتلال لتوسيع الشارع الرئيسي "المميت" في عقربا
مضايقات الاحتلال لتوسيع الشارع الرئيسي "المميت" في عقربا

كتبت عطاء جلاد- نابلس

مصيبة تدخل إلى عقربا بشارعها الرئيسي، ورطة تؤدي لخطر في حياة مواطني القرية، ومعرض عند إلتقاء سيارتين تكون مصيرهما الإنزلاق من هذا الشارع، وهذا لإمكانية تعرضه للإنهيار في أي وقت.

يقول غالب ميادمة، رئيس بلدية عقربا: يواجه أهالي القرية على وجه الخصوص بمشكلة في الشارع الرئيسي، نظراً للحوادث القاتلة والمميتة على المدخل الأساسي، وذلك لعدم وجود تنظيم لحركة السير للدخول والخروج من الشارع والذي وصفه ب"السريع".

"مشكلة هذا المدخل تكمن باعتباره طريق رئيسي ضيق"، يضيف ميادمة، "منذ أكثر من 23 عاماً قمنا بتأهيل مدخل قديم يانون-عورتا، لكن مع مرور الزمن عليه أصبح متهالك ليكون التصدع والتشقق بداخله".

ويشير ميادمة إلى محاولة التواصل من خلال الارتباط الفلسطيني مع الارتباط الإسرائيلي، والتي باءت بالفشل، حيث كانت الخطة بأن يتم توسيع الطريق وربطه ربطاً آمناً، وبعد مدة 3 أشهر كانت مهاجمة شرسة من قبل الاحتلال، نتيجتها مصادرة المعدات.

ويفيد، "نحن نرمم ونؤهل الشارع مرة أخرى نظراً للحاجة، ونأمل بأن تكون هناك منحة من وزارة الحكم المحلي تغطي تكلفة الشارع".

ويؤكد ميادمة على تحميل الاحتلال أي حوادث تحصل على هذا الشارع المعلق والذي وصفها ب"المميتة".

ومن الجدير ذكره بأن عقربا تقع جنوب شرق مدينة نابلس, وتعد بلدة عقربا واحدة من أكبر البلدات الفلسطينية في الضفة الغربية، فعقربا تعتبر مدينة بمنشآتها، كالمصانع والمعامل والمحلات التجارية.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)