إغلاق قصرة بعد إصابة عاملين بكورونا
تاريخ النشر: السبت 04/04/2020 07:05
إغلاق قصرة بعد إصابة عاملين بكورونا
إغلاق قصرة بعد إصابة عاملين بكورونا

قرر محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، مساء الجمعة، إغلاق بلدة قصرة جنوبي شرق نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، أمام الداخلين والخارجين، إثر اكتشاف إصابة عاملين فيها بفيروس كورونا.

وقال رمضان في تصريح صحفي إن الإصابتين رقم 172 و173 هما لعامليْن من بلدة قصرة، وهما من عمال "عطروت".

وأوضح أن العاملين أبلغا الطب الوقائي بعدما وصلا مع 17 عاملًا من البلدة لمنازلهم، وعندما علمت وزارة الصحة بهم، أرسلت طواقم الطب الوقائي لأخذ عينات منهم، وخرجت النتيجة إيجابية لهما.

وأكد أن الطواقم المختصة باشرت إجراءات نقل العامليْن إلى مركز الحجر بعد ظهور نتائج فحصهما، كما باشرت إجراءات أخرى لأخذ عينات مستعجلة للمخالطين المحتملين لهما من البلدة ومن ذويهما.

وأهاب المحافظ بالمواطنين الالتزام بالحجر المنزلي، وأخذ تعليمات الجهات الرسمية على محمل الجد، والإبلاغ عن أي حالة محتملة لعمال مخالطين لمصابين.

وأشار إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات مشددة على الأرض متعلقة بتقييد حركة المواطنين أكثر فأكثر في جميع أنحاء محافظة نابلس.

وأعلن رئيس الوزراء محمد اشتيه مساء اليوم عن تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة؛ ما رفع العدد إلى 193 إصابة.

وقال اشتيه خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله : إن "41 عامل سجلت إصابتهم من مصنع واحد في إسرائيل من مجمل 500 عامل، ما يرفع عدد الاصابات لـ 193"، مطالبًا العمال بالتزام بيوتهم.

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)