25 خطوة لتربية طفلك على طريقة منتسوري في المنزل
تاريخ النشر: الأربعاء 08/07/2020 19:25
25 خطوة لتربية طفلك على طريقة منتسوري في المنزل
25 خطوة لتربية طفلك على طريقة منتسوري في المنزل

من أشهر المناهج التعليمية التي لاقت نجاحًا في تربية الأطفال على مستوى العالم هي طريقة المونتيسوري، لسهولة تعلمها سواء عن طريق القراءة أو حضور دورات التربية المتخصصة، وتبدأ بمجرد الولادة وحتى يبلغ طفلكِ الثامنة عشر، والبعض يصل بها إلى ما بعد العشرين. المونتيسوري هي طريقة ابتكرتها وقدمتها ماريا مونتيسوري، أول امرأة إيطالية تصبح طبيبة، ومن خبراتها مع الأطفال خاصة المعاقين، استطاعت أن تقدم لنا فلسفتها التربوية المميزة. أسست مدرسة للمعاقين، وطبقت فيها أفكارها، ونجحت المدرسة نجاحًا باهرًا أثار الدهشة، ومن خلال عملها مع المعاقين ذهنيًا استطاعت أن ترى كيف تفتقر المنظومة التعليمية لأفكار مناسبة حتى للأطفال الأسوياء ذهنيًا. تعتمد تربية الأطفال بطريقة المونتيسوري على فكرة أساسية، وهي إمكانية التحكم فيما يتعلمه الطفل، وتقديم المعرفة من خلال الأدوات التعليمية التي تحرك حواس الطفل، بالإضافة إلى تعليمه بعض العادات الجيدة مثل حرية الاختيار والحركة السليمة. Volume 0% وتحدد مناهج مونتيسوري دور المعلم،

 

وأوقات تدخله في العملية التعليمية، وكيف يصبح قائدًا لا ملقنًا. وتشمل المناهج فكرة الاعتماد على جذب اهتمام الطفل، وتشجيع ممارساته، وتزويده بالمعلومات المختلفة عن المهمة أو الدرس التعليمي. تربية الأطفال بطريقة المونتيسوري تعتمد طريقة مونتيسوري على التعلم من خلال الملاحظة والتجربة، وتسمح للطفل بمساحة لاختيار ما يحب تعلمه، لذا فأنتِ أول أداة تعليمية لطفلكِ، الخطوات التالية تلخص لكِ أهم الخطوات التي تحتاجينها، لبدء منهج مونتيسوري التعليمي: علميه الأنشطة المختلفة في المنزل، ولا تجعليه يعتمد عليكِ في كل شيء. ابدئي بتعليمه الأنشطة السهلة حتى تصلي إلى الأصعب، كأن تُعلميه مسح يديه أولًا بالمنديل، ثم غسل يديه بالماء والصابون، ثم غسل كوب أو طبق حسب عمره. علميه بالتقليد، أي اصنعي الشيء أمامه ولكن ببطء حتى يراه ويتعلمه. اجعليه يساعدك في ترتيب غرفته من منتصف العام الثاني، أي حين يصبح عمره عامًا ونصف. حددي مكانًا لكل شيء، صندوق للعب وخزانة للملابس ولوح للأحذية أو خزانة لها. واطلبي منه وضعها في أماكنها. علميه الابتعاد عن المخاطر بالارتباط الشرطي، كأن يبتعد عن البوتوجاز أو الأكواب الساخنة بعد شعوره بالحرارة، وكذلك مقابس الكهرباء بأن يراك وكأنك تألمت مثلًا وهكذا. ضعي له نظامًا روتينيًا يوميًا، فهذا يساعده على التعلم أسرع، فترتيب أفكاره ويومه (يعتبر مناسبًا بهذه الطريقة). إن لاحظت على الطفل اهتمامًا بأنشطة الكبار بدلًا من اللعب والتلوين، احضري له مثلًا طبقًا بلاستيكيًا صغيرًا ليغسله،

 

أو ألعابًا تشبه أنشطة الكبار، مثل الغسالة أو المكنسة الكهربائية وغيرها. بمجرد إتمام طفلك عامه الأول، اسمحي له بحمل بعض الأشياء وكأنه يساعدك، حتى لو بدت ثقيلة عليه بعض الشيء، فهذا يساعده في تقوية عضلاته لكن بقدر مناسب بالطبع. اطلبي منه مناولتكِ بعض الأشياء بعد أن يكمل عامه الأول، أو أرسليه لجده في الغرفة الثانية بشيء ما، أو اجعليه يناولك مشابك الغسيل وأنت تنشرينه مثلًا، وبمجرد إتمامه العام الثاني، يمكنكِ تعليمه عد الأرقام عند مناولة المشابك بتكرارها أمامه. علميه الألوان بتكرارها أمامه، واجعلي كل أسبوع خاصًا بلون معين، وأشيري عليه في بطاقات التعلم أو القصص أو في الأشياء حولكم في المنزل والشارع. بعد العام الثاني، علميه التلوين، أحضري كراستين للتلوين واحدة له والأخرى لكِ، وابدئي بالتلوين معه، وعلميه طريقة مسك القلم والتلوين داخل الخط. اجعليه يساعدك بعد إتمام العام الثاني في طي الغسيل، بإعاطائه القطع صغيرة الحجم، لطيها مثل المناشف الصغيرة وبعض ملابسه. ساعدي طفلك في تعلم ارتداء ملابسه، بأن تسمحي له بمراقبتكِ وأنتِ ترتدين ملابسكِ مع التحدث معه، ثم اطلبي منه تقليدكِ، ابدئي بالملابس سهلة الارتداء التي لا تحتوي على أزرار أو أربطة ثم الأصعب، ولا مانع أن تقدمي له بعض المساعدة في البداية. علميه الترحيب بالضيوف من خلال ترحيبكِ بأقاربك، كخالات الطفل أو عماته أو أجداده. كرري الأمر أمامه أكثر من مرة ثم شجعيه على استقبال الضيوف مثلك في مرات لاحقة. اطلبي منه تنظيف ما تسبب في اتساخه، مثل مسح العصير عندما يسقط منه على الأرض، وعلميه كيف يمسك بالأشياء بكلتي يديه وأمسكي أمامه بتلك الطريقة،

 

 

واطلبي منه إعادة الأشياء إلى محلها. أجلسيه معك في المطبخ وتعطيه بعض المهام البسيطة، مثل تقطيف أعواد الملوخية أو الإمساك بقطعة عجين وتقليدك بها. ولكن لا تسمحي له باستخدام السكين قبل سن السابعة وفي مرأى منك وبشرط أن تكون السكين غير جارحة، وذلك أيضًا يسري على استخدام الفرن. مع بلوغه الثانية من عمره، علمي صغيركِ غسل أسنانه، وتمشيط شعره بنفسه، ومن سن الثالثة علميه الاستحمام ودخول الحمام وحده قبل انتظامه في المدرسة، ولكن كوني معه على الدوام خاصة في الاستحمام حتى تمام سن السابعة أو الثامنة، لكن دون تدخل منكِ في دعك جسمه وغسل شعره. عند اصطحابه للتسوق، احكي له من أين يأتي اللبن والجبن، واطلبي منه أن يعطي النقود للبائع، وعندما يصل لسن السادسة أو السابعة اطلبي منه أن يشتري الأشياء ويقوم بعملية الحساب بنفسه، بأن يدفع للبائع ويحسب المبلغ المطلوب والباقي تحت إشرافكِ ودون تدخلكِ. امنحي طفلك مصروف شخصي بمجرد وصوله لسن المدرسة عند بلوغه الخامسة أو السادسة من عمره، وعلميه الادخار، ووضع خطط لينفذها بأمواله الخاصة. العبي معه بعض الألعاب الذهنية والحركية، ولتكن الألعاب الذهنية تحديدًا مسابقة بين أفراد الأسرة أو بعض الألعاب الأخرى مثل الشطرنج أو تركيب البازل، والحركية مثل المشي أو الجري معًا أو الاشتراك في دورس تعليم السباحة للأمهات وأطفالهن أو الاستماع للموسيقى والرقص. حددي موعدًا ثابتًا للنوم، والتزمي بطقوس ما قبل النوم يوميًا مثل كوب الحليب قبل الذهاب إلى السرير بساعة، ثم غسل الأسنان ودخول الحمام. تحدثي معه عن اليوم سواء يومك أو يومه، وتبادلا معرفة ما أسعدكما أو ضايقكما، هذا يعلمه التواصل والتحاور ويبني صداقة بينكما، فبمجرد بلوغه الثانية اجعلي هذا الطقس جزءًا أساسيًا من يومكما. اتفقي معه على خطط اليوم التالي قبل قراءة قصة ما قبل النوم، وعوديه على النوم في غرفته الخاصة وحده، اتركي له نورًا خافتًا ولا تنتظريه حتى يغفو. لا تسمحي لطفلكِ بمشاهدة التلفاز أو اللعب على الأجهزة اللوحية "التابلت" أكثر من ساعة يوميًا في المجمل، ولا تتركيه أمامها قبل النوم مباشرة، بل يجب الابتعاد عنها قبل النوم بساعتين على الأقل.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)