حساب السفارة الأمريكية في "إسرائيل" يثير جدلاً يوم تنصيب بايدن
تاريخ النشر: الخميس 21/01/2021 06:08
حساب السفارة الأمريكية في "إسرائيل" يثير جدلاً يوم تنصيب بايدن
حساب السفارة الأمريكية في "إسرائيل" يثير جدلاً يوم تنصيب بايدن

أثار حساب "السفارة الأمريكية في إسرائيل" عبر موقع "تويتر"، جدلًا عبر وسائل الإعلام مساء الأربعاء.

فبعد ساعات قليلة من تنصيب "جو بايدن" رئيسًا للولايات المتحدة، سارعت الإدارة الأميركية الجديدة إلى تغيير تعريف حساب "السفير الأميركي في إسرائيل" على موقع "تويتر".

 وتغيّر اسم الحساب إلى "السفير الأميركي في إسرائيل وغزة والضفة الغربية"، وهو ما أثار في حينه تساؤلات حول تغيير في توجهات إدارة بايدن نحو الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

لكن سرعان ما تراجعت السفارة الأمريكية عن ذلك، وأصدرت تنويهًا قالت فيه إن "التعديل السابق غير مقصود ولا يعكس تغيّرًا في السياسة".

وتعاطت وسائل إعلام إسرائيلية سريعًا وباهتمام بالغ مع هذا الأمر، حيث نقلت "إذاعة الجيش" التنويه الخاص بالسفارة الأمريكية.

وتفيد تقارير إعلامية بأن بايدن يعتزم التراجع عن بعض سياسات ترامب بمجرد توليه الرئاسة، ودخوله البيت الأبيض.

وقال مدير ديوان الرئيس الجديد، رون كلين، إن الرئيس المنتخب لن يكتفي بالتراجع عن سياسات ترامب وتبعاتها السيئة، بل سيعمل على دفع البلاد إلى الأمام".

وهنأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الرئيس الأميركي الجديد بايدن؛ وقال إنه "يتطلع للعمل سويًا من أجل السلام والاستقرار في المنطقة والعالم".

كما هنأ رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بايدن، وقال إنه تجمعه علاقات صداقة شخصية مع الرئيس الجديد.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)