الرئيسية / Muhammed Al-Zubai
تجوال اصداء يحط رحاله في بلدتي فقوعة وجلبون قضاء جنين
تاريخ النشر: السبت 09/03/2019 20:42
تجوال اصداء يحط رحاله في بلدتي فقوعة وجلبون قضاء جنين
تجوال اصداء يحط رحاله في بلدتي فقوعة وجلبون قضاء جنين

جنين/ من انوار دويكات
نظم طاقم تجوال أصداء جولة في بلدتي فقوعة وجلبون قضاء جنين برعاية مجلس قروي فقوعة ومجلس قروي جلبون ، في إطار جولاته المتواصلة على مدار العام لتسليط الضوء على الواقع السياحي والتاريخي والبيئي في الأراضي الفلسطينية، وبمشاركة 40 صحفي وصحفية .
وكانت أول محطة لتجوال أصداء في قرية فقوعة حيث استقبل طاقم تجوال أصداء ورئيس المجلس بركات العمري والباحث مفيد جلغوم ونائب رئيس المجلس منير صلاح وعضو المجلس محمد جالودي.
وشرح العمري عن قرية فقوعة من حيث مساحتها وسكانها وموقعها الجغرافي والمشاكل التي تعاني منها القرية ، منوها الى أن فقوعة تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة جنين وتبعد 10 كم عن المدينة و بعض منازل فقوعة تبعد 10 أمتار عن الجدار الفاصل، فيما تبلغ مساحتها بين ما يقارب 10 الاف دونم وعدد سكانها 4410 نسمة.
واضاف ان جزء كبير من سكان فقوعة مقيمين خارج البلدة وبخاصة بعد احتلال البلدة العام 1967 .
و تتميز فقوعة بموقعها الجغرافي وتطل على مرج ابن عامر وسهول بيسان وتحيط بها الحقول والوديان التي تحتضن تنوي بيئي.
كما يوجد فيها 4 صالات للحفلات يعود ايرادها للمجلس القروي، نادي رياضي ، مؤسسة استهلاكية، و 4 مدارس ، وصيدليتين، وحدائق ، وحضانة وروضات .
وتم احتلال معظم أراضي قرية فقوعة عام 1948 وكانت مساحتها 38 الف دونم اقتطع منها 30 الف دونم، وبقي منها حوالي 8 الآلاف دونم .

ثم انتقل الفريق الى جبال فقوعة وشرح الباحث والمؤرخ مفيد جلغوم عن سوسنة فقوعة وأهميتها ودعا للحفاظ على سوسنة فقوعة وحمايتها، لانهل رمز وطني بيئي . و شرح للحضور عن التنوع الحيوي الكبير في جبال فقوعة لانها ملتقى عدة بيئات.
وكانت المحطة الثانية لتجوال اصداء بلدة جلبون وأستقبل الطاقم رئيس مجلس جلبون عاهد ابو الرب ونائب الرئيس جمال ابو الرب ، وعدد من اعضاء المجلس ومسؤولي عدة جمعيات في البلدة.
واستعرض رئيس المجلس عاهد ابو الرب معطيات تاريخية وجغرافية عن البلدة ، من حيث موقعها والانجازات والمشاريع التي نفذها المجلس في جلبون، على مدار عمر المجلس الحالي وهو ثلاث سنوات.
كما استعرض اثر الاحتلال على البلدة من حيث حجم مصادرة الاراضي واعتداءات المستوطنين، حيث تحيط بالبلدة ثلاث مستوطنات. وهناك اعتداءات كثيرة على البلدة كان اخرها اطلاق مواشي المستوطنين في مزارع المواطنين خلف الجدار.
.
و تجول الطاقم داخل قرية جلبون وشملت زيارة جمعية صندوق الطالب وقاعة المجلس القروي وحوش ابو الرب حيث شرح جمال ابو الرب عن مشروع هذا المكان بالتعاون مع جمعية فرنسية من خلال مؤسسة رواق .
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017